(( العلاج بالأكسجين المضغوط ))
ماهو العلاج بالأوكسجين تحت الضغط؟ وكيف يتم شفاء المريض دون عقاقير طبية، وما هيالأمراض التي يعالجها هذا الفرع الجديد؟!

يقول الدكتور حمدي إماممدير وحدة العلاج بالأوكسجين تحت الضغط، بمستشفى معهد ناصر : هذا العلاج يعد طفرةحقيقة في الطب ويتم من خلال إدخال المريض داخل غرفة تسمى بغرفة الضغط العلاجية، وهيمحكمة الغلق وأثناء الجلسة العلاجية التي تستغرق من 60 إلى 90 دقيقة، يستنشق فيهاالأوكسجين بنسبة 100% وتحت ضغط 2- 2.5 ضغط جوي، قد يحتاج المريض لأكثر من عشرينجلسة بمعدل جلسة يوميا أو حسب الحالة
مانسبة الأوكسجين التي يتنفسها الإنسان الطبيعي؟

نحن نعيش تحت ضغط جوييعادل 760 مم / زئبق وسبب هذا الضغط هو الهواء المكون من (20% أوكسجين 80% نيتروجين) أي أننا نتنفس هواء نسبة الأوكسجين فيه 20% وضغطه يعادل 20% من الضغطالجوي أي 152 مم/ زئبق، ويتم إذابته أثناء تبادل الغازات في الرئة، ويتم تحميله علىالهيموجلوبين الموجود بكرات الدم الحمراء وينتقل خلال الدورة الدموية إلى جميعأجزاء الجسم، وعندما ينتقل من الأوعية الدموية الكبيرة إلى الأصغر فالأصغر، يفقدجزءا من هذا الضغط حتى يصل إلى الشعيرات الدموية الدقيقة بنسبة 30 مم/ زئبق، ويتمانتشاره وذوبانه داخل السائل الخلوي حتى يعطيها الطاقة اللازمة للبناء، وهذا مايحدث في جميع الحالات الطبيعية

وماالحكمة في أن يستنشق المريض أوكسجين بنسبة100% وتحت ضغط يعادل عشرة أضعاف الضغطالطبيعي؟
أثناء عملية تبادلالغازات تتم إذابة كمية كبيرة من الأوكسجين في البلازما وتعادل الكمية المذابة فيهذه الحالة ستة أضعاف الكمية المطلوبة لخلايا الجسم، ويتم انتقال الأوكسجين تحت هذاالضغط، فيفقد جزءاً منه كلما انتقلت من الأوعية الدموية الكبيرة للأصغر فالأصغر حتىيصل إلى الشعيرات الدموية الدقيقة، لذا فإن الضغط العالي يعمل على توسيع الدورةالدموية الدقيقة وتخليق مسارات وأوعية دقيقة أخرى بالأنسجة، كما يساعد على طولوسرعة تغلغل وإذابة الأوكسجين في الأنسجة، كما أن الأوكسجين تحت الضغط يعتبر قاتلاللبكتيريا
ماالأمراض التي تعالج بالأوكسجين تحت الضغط؟
أقرت الجمعية الطبيةالأمريكية بالعلاج تحت الضغط، نجاح هذا العلاج في العديد من الأمراض كعلاج أساسيلها منها تسمم أول أكسيد الكربون، مرض الفقاقيع الهوائية داخل الدورة الدموية،أمراض الغطس، وعلاج تسوس العظام، كما أقرت أنه علاج مساعد في أمراض أخرى مثل الجروحوالقروح المزمنة وغير الملتئمة، القدم السكري قروح غرغرينا ضيق وتصلب الشرايينالطرفية، التهاب العظام النكروزي، ما بعد العلاج بالإشعاع، الالتهاب النكروزيبالأنسجة والعظام والمفاصل، الحروق غير الكهربائية “جميع أنواعها”، عمليات ترقيعالجلد، قصور الدورة الدموية بالأطراف، حالات الحوادث التي تؤدي إلى فقدان الدموتهتك الأنسجة

وماأحدث ما توصل إليه العلاج بالأوكسجين تحت الضغط؟

يستخدم في الشلل المخيالجزئي عند الأطفال المسمى CP نتيجة نقص الأوكسجين بالدم أثناء الحمل أو أثناءالولادة، أو ما بعد الولادة نتيجة لارتفاع الحرارة أثناء الحمى الشوكية، أو ارتفاعنسبة الصفراء بالدم، وحالات الالتهاب المتناثر بالأعصاب MS ، فقدان السمع المفاجئ،حالات الشلل ما بعد جلطات المخ ويعمل كعامل مساعد لبناء الخلايا وتحسين وظائف الجسموتقليل الهدم بالنسبة للخلايا وزيادة قدرتها

يبدو أن هذه الأمراض مختلفة، فهل الفكرة العلاجية في جميعهامتشابهة؟
بالطبع لا . . ولكنمثلا في علاج التسمم بأول أكسيد الكربون فإن الهيموجلوبين له قابلية للاتحاد بأولأكسيد الكربون 200 مرة أقوى من اتحاده بالأوكسجين، لذا فالعلاج بالأوكسجين تحتالضغط يجعل الأوكسجين يصل إلى المخ والقلب في ثوانٍ أثناء العلاج، وتدريجيا ضغطالأوكسجين العالي يطرد أول أكسيد الكربون ويتحد مع الهيموجلوبين، وذلك في خلال 5 - 6 جلسات . ومثال آخر هناك تسوس العظام والقروح المزمنة، نعلم أن المناعة الطبيعيةلجسم الإنسان تفرز مواد ليفية تحيط بأي التهابات أو قروح بالجسم، وذلك للتقليل منانتشار هذه القروح أو اتساعها، ووجد أنه عند بعض المرضى لضعف الأوعية الدمويةالدقيقة تضغط هذه المواد الليفية عليها وتمنع وصول الأوكسجين إلى داخل القرحة وتصبحمزمنة، وكما سبق وشرحنا فإن الأوكسجين تحت الضغط يعمل على تفتيح هذه الشعيراتالدموية الدقيقة حتى تصل للداخل وتبدأ عملية بناء الأنسجة وقتل البكتيريا وتوصيلالمضادات الحيوية للداخل فيتم الشفاء بعد عدة جلسات
كيفيسهم في علاج بعض الأمراض المستعصية مثل الشلل الدماغي أو التوحد؟

بالنسبة للشلل المخيالجزئي للأطفال ( cp )يكون نتيجة نقص الأوكسجين بخلايا المخ في فترة معينة سواءفترة الحمل أو الولادة أو ما بعد الولادة نتيجة ارتفاع في درجة الحرارة مثل الحمىالشوكية للأطفال أو الصفراء، وقد بدأ استخدام هذا العلاج في الولايات المتحدةالأمريكية منذ حوالي 8 سنوات، كما بدأنا في علاج هذه الحالات منذ 7 سنوات وكنا ثانيمركز في العالم يعالج هذه الحالات المستعصية، وتعتمد فكرته على أن نتيجة نقصالأوكسجين تتلف بعض خلايا المخ وتضمر مما يؤدي إلى الإعاقة الحركية والذهنية، ولكنهناك مساحة حول المنطقة الضامرة يصل إليها الأوكسجين بصعوبة وبنسبة قليلة وهذهالمنطقة تحتوي على خلايا ساكنة أو نائمة أي لم تمت ولكنها لا تقوم بوظيفتها، فإذاأعطينا هذا الطفل أوكسجين 100% تحت ضغط معين فيتم وصول الأوكسجين إلى هذه المناطقالتي بها خلايا ساكنة ويفتح الدورة الدموية الدقيقة ويغذيها وينشطها، وتصبح طبيعيةويتحسن المريض تحسنا ملحوظا بنسبة 25 70% وقد تم علاج مئات من الحالات وكانت نسبة النجاح جيدةومشجعة

هليسهم هذا العلاج في إعادة الطاقة المهدرة؟
بالطبع . . فحينما يصلالأوكسجين إلى مناطق لم يصلها من قبل وتتجدد الدورة الدموية، يستعيد الإنسان نشاطهوحيويته، كما أنه علاج ضروري للغطاسين لاستعادة ما يفقده الغطاس من أوكسجين بعدعملية الغطس
ما الفرق بين العلاجبالأوكسجين تحت الضغط والعلاج بالأوزون الذي انتشر مؤخرا؟

هناك اختلاف كبير بينكليهما، فالعلاج بالأوكسجين تحت الضغط يتم عن طريق إذابة الأوكسجين بكميات كبيرةببلازما الدم ورفع ضغطه للتأكد من وصوله إلى جميع خلايا الجسم . ولكن في الأوزونيتم مرور الأوكسجين على جهاز فصل كهربائي ليحصل على أوكسجين ثلاثي الذرات، وهو غازنشط وتتم إضافته إلى غاز الأوكسجين بنسبة معينة، ثم يتم خلط هذا المركب بكمية من دمالمريض وإعادة حقنه به أو عن طريق السونار أو عن طريقالشرج

ويعتبر الأوزون مضاداللأكسدة وقاتلا لخلايا البكتيريا وما زال تحت البحث والأفضل ألا يستعمل إلا فيمراكز الأبحاث والجامعات ويحدد التخصص المطلوب لاستعمال هذا النوع منالعلاج
لماذا لم ينتشرالعلاج بالأوكسجين تحت الضغط طالما أنه علاج ناجح؟
ما زال هذا الفرع منالطب جديدا، ولكنه معترف به عالميا، ففي الولايات المتحدة توجد كلية متخصصة فيالعلاج بالأوكسجين تحت الضغط، وتم إعطاء درجة الزمالة (البورد الأمريكي) في هذاالتخصص، وهناك أكثر من 280 مركزاً بالولايات المتحدة، ويوجد ضعف هذا العدد بالصينوروسيا واليابان وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا والهند وكورياوإنجلترا
هلهناك تعليمات محددة للمريض قبل العلاج بالأوكسجين تحت الضغط؟
قبل البدء في عملالجلسات العلاجية لابد من عمل بعض الفحوصات منها عمل أشعة على الصدر للتأكد منخلوها من الأمراض، وكشف أنف وأذن للتأكد من سلامة قناة إستاكيوس وأنها مفتوحة كذلكهناك كشف قاع عين لمرضى الشبكية

وفيه في العالم العربي المركز الأردني للعلاج بالأكسجين المضغوط أول مركزمتخصص للعلاج بالأكسجين المضغوط في الأردن في القطاع الخاص افتتح بالتعاون معالمركز الأمريكي COBB في مدينة أتلانتا – في ولاية جورجيا منذ عام 2003. يشرف علىالمركز جراح قلب وصدر وأوعية دموية بمساعدة أطباء اختصاصيون بالعلاج بالأكسجينالمضغوط مع كادر تمريضي وفني عالي الكفاءة.
وفي السعودية العلاج بالأكسجين يساعد أطفال "التوحد"
أظهرت دراسة حديثة أن وضع الأطفال المصابين بالتوحد في غرفة تحتوي على ضغط أكسجين عال يمكن أن تساعدهم في تحسين قدراتهم.واتضح أنه وبعد وضع الأطفال في هذه الغرف لمدة 40 ساعة أظهرواتحسنا ملحوظا في التفاعل الاجتماعي والاتصال بالعين.ولم تحدد الدراسة التي أجراها مركز بوسطن الطبي إن كانت النتائج طويلة الأمد أم محدودة ولكن الفريق الأمريكي المشرف على الدراسة قال أن الأمر يحتاج إلى مزيد من البحث.وفي محاولة لتفسير تحسن الأطفال قال الباحثون أن هناك نظريات ترى أن التعرض لكمية كبيرة من الأكسجين يساعد على زيادة تدفقه للدماغ مما يحسن الوظائف كما انه ويقلل من التهابات الجسم.ولكن دراسات أخرىأجريت حول الأطفال المصابين بالتوحد ولم تعط نتائج كالتي تحدثت عنها الدراسة الأخيرة أثارت شكوكا حول أن يكون التأثير المرصود وهميا.وفي الدراسة الأخيرة تم تعريض 62 طفلا في 6 والايات أمريكية مختلفة وتتراوح أعمارهم بين سنتين و 7 سنوات لأكثر من ساعة علاج في غرف توفر الأكسجين بنسبة تزيد بـ 24 % عن ما يتوفر في الجو الطبيعي.وأظهر الأطفال تحسنا ملحوظا في الأداء وتقبلا أكبر للغة والتفاعل الاجتماعي والتواصل بالعيون والتواصل الحسي والوعي المعرفي.وسجل الأطباء أن 30% من الأطفال سجلوا "تحسنا كبيرا" أو "تحسنا"، وبشكل عام سجل 80% من الأطفال تحسنا بنسب متفاوتة.
وقال المشرف على الدراسة الدكتور دان روزلنج من المركز الدولي لتطوير طب الأطفال أن استخدام الأكسجين لعلاج مرضى التوحد يكتسب شعبية أكثر وأكثر في الولايات المتحدة الأمريكية .
و قرر القيام بالمزيد من الأبحاث بعدما لاحظ تحسنا على طفليه المصابين بالتوحد بعض تعرضهما للأكسجين.وأضاف "نحن لا نتحدث عن علاج بل عن تحسن في السلوك وتحسن في وظائف معينة يبديها مريض التوحد.وقال أن الخطوة التالية هي معرفة سبب عدم استجابة بعض الأطفال من مرضى التوحد للعلاج، كما انه من الضروري معرفة مدى استمرارية التحسن الذي يطرأ على الأطفال والتأكيد على ذلك بدقة.
*****************************
وفي منتدى الدكتور سعود عيد العنزي خبر
أكبر وأحدث غرفة أوكسجين بالشرق الأوسط للمركزالجامعي وخصصت للتوحد مجاناً
ببادره حديثة ومن قيمة البحث العلمي الذي تكفلت به مدينة الملك عبدالعزيز
للعلوم والتقنية ضمن اشرافها على المركز الجامعي لأبحاث وعلاج التوحد بكلية الطب
بجامعة الملك سعود صرحت مديرة المركز الجامعي لأبحاث وعلاج التوحد بكلية الطب
بجامعة الملك سعود أ .د ليلى العياضي بأن اللجنه العلمية المشرفه على البحث
وبتأيد من الأمير الدكتور تركي بن سعود نائب رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم
والتقنية والمشرف على البحوث العلميه حفظه الله والمتابع المهتم بالمركز من عام 2007م
وافقت على شراء أكبر وأحدث غرفة أوكسجين بالشرق الأوسط للمركز الجامعي لأبحاث وعلاج التوحد
وهي تخضع لنظام آلي بحاسوب خلافاً للكبسولة التي يتجكم فيه يدوياً
وخصصت للتوحد ضمن خطة المركز لمتابعه حالات
التوحد بالأوكسجين المضغوط ، كحل يهدف الى زيادة الترويه بالمخ بالأوكسجين المضغوط ،
التي يعاني منها اطفال التوحد نتيجة كثرة السموم والفطريات ، وتكتل المعادن الثقيلة
حول المخ ،مما يؤدي الى قلة الأوكسجين الذي يصل إلى الرأس ، وهذا ما يسمى طبيا
بنقص الترويه بالمخ والذي يؤدي الى قصور
في عمل وظائف المخ التي ينتج من خلالها عدم التواصل وضربات الرأس ونوبات الغضب
الغرفه تسع لـ 8 مرضى مع ثمانية مرافقين

وتخضع لنظم طبية تقنية حديثة تجعل الضغط مناسب لعمر الطفل، وتعمل على ضغط 1.5 فما فوق وهذا ما يجعل تدفق الأوكسجين مناسب لتشافي حالات التوحد مقارنه بالغرف القديمه التي لاتصل الى 1.4 فتكون فائدتها طفيفه
ولا تخضع لمعاييرطبية حديثه وتسبب مشاكل لاحصر لها ، كالغرفه القديمه الموجوده بمستشفى التخصصي بالرياض
وباقي الغرف الموجوده بمصر وغيرها
الجدير ذكره أن الأوكسجين حل مرحلي غير نهائي ضمن التدخلات الطبيه التي اعتمدها برتوكول الدان ، بعد ضمان قلة السموم بالجسم وقلة الفطريات وبدأ فاعلية عمل الجهاز المناعي ، تكون المرحلة الأخيره الأوكسجين المضغوط ولا يكون الأوكسجين حلا وحيدا وسيتم تركيب جهاز كشف مثل الموجود بمراكز الدان بأمريكا للتأكد من ان الجسم محمي ونسبة الفطريات ضئيلة ،فلا يظن احد انه يستطيع الدخول لكورس أوكسجين الا بعد الفحوصات والتحاليل وبعد عمل جلسات بالتكامل السمعي ضمن خطةالمركز العلاجية التي تؤكد لنا استعداد الجسم لكورس اوكسجين
ترقبو المزيد معنا بهذا التقرير
****************************** *****
المركز الجامعي لأبحاث وعلاج التوحد
العلاج بالأكسجين المضغوط..!!
يتفرع العلاج بالأوكسجين المضغوط عن طب الأعماق ويتداخل معه، وطبيب الأعماق
يجب ان يكون مؤهلاً وقادراً من كافة النواحي على العلاج بالأوكسجين المضغوط
الذي يعني ببساطة شديدة استعمال الأوكسجين تحت ضغط مرتفع كوسط
ومادة علاجية فعالة ومؤثرة للكثير من الإصابات والأمراض، ويعرف اختصاراً ب(HBOT ).

حالات الاستخدام المؤكدة للأوكسجين المضغوط :
يستخدم الأوكسجين المضغوط كمادة علاجية فعالة ومؤكدة لمعالجة طيف واسع من الأمراض والاضطرابات الصحية.
وقد أقرت المنظمة الامريكية للغذاء والدواء (FDA )، والجمعية العالمية لطب الأعماق والأوكسجين المضغوط، المعروفة اختصاراً (UHMS )، وجمعية طب الاعماق لجنوب الباسفيك (SPUMS )، والاكاديمية الامريكية لعلوم الاعماق المعروفة اختصاراً (AAUS )، وجهات علمية وطبية اخرى كثيرة، اعتماد الأوكسجين المضغوط علاجاً فعالاً وأساسياً في الأمراض التالية:
1 - الانصمام بفقاعات الغاز أو الهواء.
2 - التسمم بغاز أول أوكسيد الكربون.
3 - التسمم بغاز أول اوكسيد الكربون المصحوب بتسمم السيانيد.
4 - الالتهاب بجرثومة الكلوسترديا (الكانكرينا).
5 - الجروح والاصابات الرضية وحالات اخرى
6 - مرض تقليل الضغط (الكازيون).
7 - المساعدة في شفاء بعض الجروح.
8 - القيح داخل القحف.
9 - بعض أنواع فقر الدم.
10 - التهابات وتآكل الانسجة الرخوة.
11 - التهابات العظام
12 - الجروح المتأخرة الناجمة عن الاشعاع.
13 - ترقيع الجلد.
14 - الحروق الحرارية.
15 - قروح القدم السكرية.
اضافة الى الأمراض أعلاه والتي يكون فيها الأوكسجين المضغوط (HBO ) عنصراً علاجياً أساسياً، فإن هنالك طيفاً آخر واسعاً من الأمراض والمشاكل الصحية التي من الممكن ان يستعمل فيها الأوكسجين المضغوط كعلاج مفيد ومساعد استناداً لقناعة الكثير من الجهات والمؤسسات الطبية الرائدة في العالم ومنها منظمة الغذاء والدواء الامريكية (FDA)، نذكر بعضاً منها:
1 - مرض الزهايمر.
2 - شلل العصب الوجهي.
3 - بعض الالتهابات المزمنة.
4 - مرض “مينير”.
5 - إصابات الحبل الشوكي.
6 - بعض اصابات الرياضة
7 - الصداع النصفي.
8 - الغرق الجزئي
9 - التهاب المفاصل الروماتيزمي.
10 - مضاعفات الأورام السرطانية.
11 - إصابات الدماغ.
ملاحظه مجرد معلومه وليست توصيه والله الموفق.
......................................
التوحد بجمعنا
مجموعة ماجد الشايقي
لرسايل التوعيه والتثقيف
وكل ماهو جديد بعالم التوحد
لاهالي التوحد والمهتمين
مع نخبة من المختصين والمختصات
00 966 59 503 0440
للاشتراك ارسل وتس أب كلمة اشتراك

جميع الحقوق محفوظة لمركز أمنية للتدريب ©2015